إئتلاف المرأة الإريترية في الشتات يدين بشدة الإستيلاء التعسفى على المرافق الصحية المملوكة للكنيسة الكاثوليكية في إريتريا

2019-07-17 07:45:56 Written by  ائتلاف تامرأة الارترية Published in المقالات العربية Read 406 times

                                                                                                                                                                                                            لندن ، المملكة المتحدة - يدين تحالف المرأة الإريترية  بشدة الاستيلاء الجائر  على المرافق الصحية التي تمتلكها و تديرها الكنيسة  الكاثوليكية في إريتريا.      كجزء من جهوده الموسعة و المتمثلة في تفكيك المؤسسات والمدارس المملوكة للمنظمات الدينية ، ورد أن النظام الإريتري قد استولى على 29 مرفقًا صحيًا يوفر الخدمات لجميع الإريتريين وخاصة النساء والأطفال (خاصة في المناطق الريفية) ، الذين لا يمكنهم الوصول إلى المستشفيات الحكومية.  إن قرار النظام غير الشرعي وغير       العادل يعكس تأريخه الطويل في الاعتقال التعسفي و اتهاماته المزيفة  لمواطنيه  بالتطرف الديني

                                                                  إن تصرف النظام لم  يكن له أي مبرر . حيث  أنه يعاقب أولئك الذين يعتنون بأفقر الفقراء.  إن معظم المرضى لم يكونوا  كاثوليك ، و إنما  من المسيحيين الأرثوذكس والمسلمين،  و أيضاً منتسبي الديانات الأخرى.  توجد العديد من المرافق في المناطق النائية. " الأب موسيى زرآي"                                                                                               

إن   المرافق الصحية ، التي تديرها وتمولها الكنيسة الكاثوليكية ، كانت تقوم بخدمة المناطق الريفية دون مقابل يذكر.  وقد أتاح توفر هذه المرافق الصحية الوحيدة للعديد من الإريتريين ، وخاصة النساء في المناطق الريفية ، الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية.  لا شك أن إغلاق هذه المرافق الصحية سيؤثر سلبًا على المجتمعات التي تخدمها.  لقد لعبت الراهبات دورًا رئيسيًا في توفير  خدمات الرعاية الصحية الأكثر إلحاحاً لكل الإريتريين، خاصةً للنساء والأطفال ، حيث فشلت الدولة في رعاية العديد من الأطفال بدور الأيتام.  في بلد حيث يوجد فقط 6 أطباء لكل 100000 (منظمة الصحة العالمية ، إريتريا) ، عملت المرافق الصحية التي تديرها الكنيسة الكاثوليكية       كشريك يخدم السكان بلا تمييز.  أثناء عملية الاستيلاء على المرافق ، شوهدت راهبات  خدمن كممرضات، يطردن عنوةً من المرافق من قبل الجنود و أغلقت الأبواب خلفهنّ.

 نحن ، في إئتلاف المرأة الإريترية  و إذ ندافع عن حقوق جميع النساء الإريتريات ، نسأل عن مصير جميع المرضى الذين اصطحبوا خارج المرافق الصحية ، والراهبات المتفانيات، و أيضاً الكهنة  والموظفين الصحيين الذين خدموا تلك المجتمعات. و نطالب بوضع حد لحالة انعدام القانون ، وأن تتم محاسبة حكومة إريتريا المارقة على أفعالها.

ائتلاف تامرأة الارترية

13التاريخ:  يوليو 2019

البريد اللاكترونى:   This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Last modified on Wednesday, 17 July 2019 10:11