البيان الختامي للمؤتمر الثالث والوحدوي ح ش د أ

2019-08-08 11:05:50 Written by  المؤتمر الثالث و الوحدوي Published in EPDP News Read 124 times

انعقد المؤتمر الثالث والوحدوي في مدينة " فيزبادن" الألمانية بتاريخ 29/يوليو حتي يوم واحد اغسطس من عام 2019م تحت شعار نناضل من أجل السلام والعدالة والتنمية والأزدهار وإقامة إدارة ديمقراطية دستورية وفي هذا المؤتمر شاركت جميع خلاية وفروع الحزب المتواجدة في جميع أنحاء العالم عبر ممثليها . اما الفروع والخلاية التي لم تستطع أن تشارك لأسباب موضوعية خاصة بها . بعد ان أوفوا جميع التوجيهات و المعايير لمتطلبات المؤتمر لقد أكدوا مشاركتهم في المؤتمر في اماكن تواجدهم مسبقاً .

لقد انعقد هذا المؤتمر في ظروف خاصة بالمعايير الداخلية منها والخارجية . اما من الناحية الداخلية لقد تمت الوحدة بين الأنقاذ الوطني الأرتري (حدري ) ، وحزب الشعب الديمقراطي الارتري  ( ج – ش – د –أ ) وبذلك كان المؤتمر مثالياً يحتذي به . أما من الناحية الخارجية وفي العام المنصرم ما حدث من متغيرات وتطورات متسارعة في أثيوبيا قد عرًت النظام من ستره الذي كان يختبئ به ستر لا حرب ولا سلام .

وهذا الأمر من جانب معسكر المعارضة خلق يقظة وجزب قلوب الكثيرين ومن جانب آخر الاتفاق الذي أبرم بين إثيوبيا وإرتريا وغير واضح المعالم خلق نوعاً من الريبة والشك بإلاضافة إلي ذلك أنعقد المؤتمر في وقت برزت فيه متغيرات وتحالفات إقليمية والدولية جديدة.

المؤتمر في أول أعماله لقد أستمع لتقرير اللجنة التحضرية لاستعدادات المؤتمر وأكد لهم المؤتمرون بشرعية وقانونية التقرير المقدم إليهم. و بعد ذلك قدم رؤساء  الحزبين تقرير عن تجارب تنظيماتهم و مسار وحده التنظيمين في شكل ملخص .

بعد ان أستمع المؤتمر لهذه التقارير المختلفة وضع معايير كبيرة واستراتيجية بهذا الشأن. في الوقت الحاضر الذي نناضل فيه من آجل غداً مشرق وإقامة إدارة ديمقراطية بالمقارنة مع الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية المعقده في تحديات  وازمات كبيرة أكد المؤتمر بأننا قد دخلنا في مرحلة حرجة جديدة.

أيضاً نظر المؤتمر بما يقوم به نظام أسياس لإطالة سلطته من عمل غير مؤسسي والعلاقات غير مقدسة والذي تترك آثراً سيئاً للأجيال القادمة . وإنطلاقاً من هذا أكد المؤتمرون  ان ما يقوم به نظام أسياس من خطوات والتي لم تضع أي أعتبار للمصلحة الوطنية والتي تفتقر المعرفة الشعبية وليس لها أي شفافية ووضعت المصلحة الوطنية في أدني صورها .

المؤتمر الوحدوي الثالث:

قدم تعازيه لأهل الضحايا الذين غرقت سفينتهم في يوم 25 يونيو 2019م في البحر الأبيض المتوسط وقدم لهم الترحم لأرواح الضحايا وبعث رسالة الصبر و السلوان لذويهم.

قبل انعقاد المؤتمر الوحدوي انهي التنظيمين علي حدا شؤونه الداخليه و وبداء العمل بمفهوم موحد و لم تواجهه اي عقبات في اداره التحديات و استقلال الفرص كيفما اتت أثناء المؤتمر.

المؤتمر أجاز للأربعة أعوام القادمة برنامج السياسي والدستوري الذي يتقيد به . وكذلك المواضيع المذكورة أدناها :

1/ الأوضاع الراهنة للسيادة الارترية .

2/ أهمية العمل المشترك للمعارضة الارترية .

3/ الانتفاضة الشعبية ( كفاية ) .

4/ التدخلات الخارجية المختلفة في الشأن الوطني .

5/ اللاجئين الارتريين .

6/ قوات الدفاع الارترية .

7/ العلاقات الارترية الإثيوبية المفاجئة .

8/ العلاقات الأرترية السودانية

9/ التيارات السياسية المندفعة في أثيوبيا .

10/ حقوق الإنسان وبعض القضايا الاجتماعية .

أتخذ المؤتمر قرارات سياسية بهذه القضايا قدم المؤتمر نداء لترجمة هذه النقاط في ارض الواقع لحزب الشعب لكل من يطلب التغيير والعدل أن يعمل سوياً وكذلك التنظيمات الصديقة والأحزاب والاتحادات وأن نخرج من النمطية القديمة وننبذ التناحر ونعمل سوياً .

شعبنا الارتري نحن قواتك السياسية كان يجب علينا أن نكون لسانك الذي تتحدث به وأقدامك الذي تزحف به حتي الآن ولأسباب موضوعية وذاتية نعلم علم اليقين بأننا لم نكن قدر طموحاتك وانطلاقا من هذه الحقيقة نطلب منكم بكل التواضع والعفو وأننا نبشركم بهذه الوحدة ونعوضكم مستقبلاً باتفاقات وحدوية مماثلة .

وفي الختام المؤتمر بعد ان أختار تسعة أعضاء للجنة الترشيحات وبعد ان تفحص قائمة أسماء المرشحين التي كان يعمل بها مسبقاً أختار خمسة وثلاثون اعضاء دائمين وخمسة احتياطيين وبذل جهداً مقدراً أن يكون المرشحون يعكسون التنوع الارتري وبعد إكمال المذكور أعلاه نبشر شعبنا بأنان انتقلنا إلي مهرجان فرانك فورت السنوي .

فلنناضل من أجل السلام والعدالة والنماء والازدهار .

المجد والخلود لشهداء ارتريا

واحد اغسطس 2019م

المؤتمر الثالث و الوحدوي

 

Last modified on Thursday, 08 August 2019 13:11