ملاحظات حول بيان وزارة إعلام النظام الإريتري

2019-11-29 10:01:32 Written by  Yaseen Mohammad Abdalla Published in المقالات العربية Read 314 times

أصدرت وزارة إعلام النظام الإريتري اليوم 28 نوفمبر بياناً احتوى على 10 نقاط فصلت ما قالت إنه مخطط قطري يستهدف استقرار إريتريا. في سطره الأخير حمل البيان قطر مسؤولية الأحداث القبلية التي شهدتها بورتسودان مؤخراً. في اعتقادي أن السطر الأخير هو الهدف الرئيس من إصدار البيان ولأن النظام ليس لديه ما يقوله هنا فقد جاء في البيان إن تفاصيل على علاقة بالموضوع ستنشر قريباً.
فيما لي بعض الملاحظات حول البيان:
1- يأتي البيان في إطار سياسة جديدة بدأها النظام عقب ما حدث في 21 يناير 2013 عندما وصف الذين تحركوا في ذلك اليوم في اجتماعات مغلقة لمؤيديه بأنهم إسلاميون كانوا يريدون استلام السلطة. وقد خرجت هذه السياسة إلى العلن عندما انضم النظام لمحور السعودية – الإمارات المعادي للإسلام السياسي في 2015 كنوع من الابتزاز للحصول على المال والدعم السياسي من حلفائه.
2- توقيت هذا البيان يأتي فغي ظل المساعي التي تُبذل من أجل تحقيق السلام في السودان وفي إطار المنافسة مع قطر التي كانت قد استضافت مفاوضات سلام دارفور بينما استضاف هو مفاوضات شرق السودان.
3- التخويف بالإسلام السياسي موجه أولا للحليف الإقليمي للحصول على المزيد من الدعم المالي والسياسي ولقوى إعلان الحرية والتغيير في السودان لإيجاد أرضية للعمل معها حول ملف السلام.
4- البيان موجه أيضاً إلى الحكومة السودانية لصرف انتباهها عن حقيقة دور النظام الإرتري في شرق السودان وقد يكون للبيان علاقة بنتائج زيارة حمدوك الأخيرة ومباحثاته حول ملف السلام.
5- أخيراً البيان يأتي في إطار نفس سياسات النظام التحريضية وسط قواعده التي تستند إلى التخويف الطائفي وتشويه المعارضة الإريترية وللتغطية على انتهاكات حقوق الإنسان الفظيعة التي ارتكبها ضد الشعب الإريتري والتي لا يزال يرتكبها.

Last modified on Friday, 29 November 2019 11:06