تصريح صحفي

Thursday, 02 March 2017 12:28 Written by  Published in EPDP News Read 379 times

ارتريون يلتقون مسئولين دوليين بجنيف

 

في يومي الثالث والعشرين والرابع والعشرين من يناير 2017م التقى وفد ارتري مهتم بشأن التغيير الديمقراطي في ارتريا بجنيف بكلٍ من المفوض السامي الدولي لحقوق الانسان ومفوض شؤون اللاجئين الأممي. ضم الوفد: السفير عند برهان ولد قرقيس عضو قيادة المنتدى الارتري للحوار الوطني (مدرخ) والسيد/ ولد يسوس عمار مسئول العلاقات الخارجية بحزب الشعب الديمقراطي الارتري.

 

 

تناول اللقاء الهام قضايا الساعة الارترية الراهنة مثل وضع حقوق الانسان في ارتريا، تدفق الهجرة من ارتريا وأسبابها وتجارة البشر، دور الجهات الدولية المعنية بالحد من تلك المشكلات ومعالجتها، بالإضافة الي تأهيل معسكرات استقبال اللاجئين الارتريين بالدول التي يهاجر اليها الارتريون.

المسئولون الدوليون من جانبهم أطلعوا الوفد الارتري علي لقاءاتهم بالمسئولين الارتريين حول وضع حقوق الانسان في ارتريا، وعدم شروع هؤلاء المسئولين حتى الآن في خطوات مطمئنة بهذا الصدد.

 

 

الوفد الارتري قام بتسجيل ما ورد في تنوير المسئولين الدوليين حول الأوضاع في ارتريا، وكان أبرز ما لمس: انتهاك حقوق الانسان، برنامج الخدمة الوطنية غير محدود الأجل وبدون مقابل، الاضطهاد السياسي المروِّع، الحرمان من حياة معيشية مستقرة وتعليم مفيد وحقيقي، فضلاً عن الوضع الاقتصادي المتردِّي.

 

هذا وقد تعهد المسئول الدولي المختص بحقوق الانسان بأنه لن يدخر جهداً في تحسين أحوال حقوق الانسان في ارتريا، هذا فضلاً عن العمل علي تولي الارتريين الدور الرئيسي في معالجة قضاياهم بأنفسهم في المحافل الدولية، وأنهم واثقون من تمكن الارتريين من إحراز نتائج إيجابية إذا وجدوا عون المجتمع الدولي. كما ناشد المسئولون الدوليون الارتريين المقيمين بالخارج الإسهام في تخفيف معاناة إخوتهم من اللاجئين حديثاً.

 

في ختام اللقاء اتفق الطرفان علي التفاكر المستمر حول معالجة قضايا حقوق الانسان واللجوء عالمياً وإقليمياً.      

 

Last modified on Thursday, 02 March 2017 12:37