الجمعية الارترو ـ سويسرية بجنيف تعقد مؤتمرها الثاني وتتعهد بتوسيع دائرة دعم اللاجئين الارتريين الجدد

Thursday, 29 December 2016 14:07 Written by  اعلام الجمعية Published in EPDP News Read 384 times

الجمعية الارترو ـ سويسرية بجنيف التي تأسست منذ عامين عقدت مؤتمرها الثاني في التاسع عشر من نوفمبر 2016م وقد جددت فيه العهد بتكثيف دعمها للاجئين الارتريين الجدد والذين هم بحاجة ماسة لجميع أشكال العون والمساعدة لبدء حياة مستقرة بالمنفى. هذا وقد انصب معظم اهتمام المؤتمرين علي ضرورة رؤية شباب اللاجئين أو الجيل الثاني من اللاجئين الارتريين وأصدقائهم من السويسريين في مقدمة صفوف جميع نشاطات هذه الجمعية النموذجية الطوعية المتضامنة مع كافة الارتريين بسويسرا.

 

m@4@5l@4@11@9@11@9@5xe" o:preferrelative="t" o:spt="75" coordsize="21600,21600">

رئيس الجمعية/ تيدروس إياسو وفريق عمله الذي يضم كلاً من صوفيا عمار، عوت أرغاي، تيدروس تخلماريام، قدموا الواحد بعد الآخر، تقاريرهم التي اشتملت علي طيفٍ واسع من نشاطات الجمعية وما واجهها من مصاعب خلال العامين المنصرمين من عمرها، بينما قدمت أوليفيا هيلر مشروع النشاطات المستقبلية للجمعية، وقد استخدمت في المؤتمر اللغتان الفرنسية والتجرينية.

Arb ASEPE 2

أبرز قادة ونشطاء الجمعية من اليسار الي اليمين: عوت أرغاي، تيدروس تخلماريام، صوفيا عمار وحنا عمار، سنحيت شبريم، رئيس الجمعية تيدروس إياسو الذي يجيد اللغات العربية والفرنسية والتجرينية، أوليفيا هيلر العضو الجديد باللجنة الإدارية.

 

يذكر أن الجمعية حققت نجاحات ملموسة في برامجها التعليمية والاعلامية حيث تقوم بتدريس اللغة الفرنسية للقادمين الجدد وتساعدهم علي اكتساب المعلومات الأساسية عن الثقافة، العادات، القوانين السويسرية، كما تساعدهم الجمعية علي مهارات حلحلة المشكلات ذات العلاقة بمشاكل مثل السكن، التأمين، فرص العمل ...الخ. ينشط في هذا المجال التعليمي اثنا عشر متطوعاً يتألفون من الارتريين والسويسريين ذوي الأصل الارتري وأصدقاؤهم وزملاء العمل والدراسة من السويسريين. في الفترة من سبتمبر الي ديسمبر فقط نظم متطوعو الجمعية 11 كورساً تعليمياً لأكثر من 380 دارساً، الكورس الذي تواصل خلال 2016م محتوياً علي كورسات أسبوعية في اللغة لحوالي أربعين لاجئاً شاباً، وذلك عبر تنظيم حلقات تعلـُّــــم ومناقشة.

 

الشعبة الاقليمية للعاصمة جنيف لإدماج اللاجئين في المجتمع السويسري تعد لتقديم تمويل مبدئي وما يتطلبه من معينات للمساعدة علي إنجاح برامج الجمعية التي تضم خلق علاقة عمل مع جمعيات ومنظمات المجتمع المدني الأخرى. لجنة الجمعية لا يسعها إلا أن تقدر عالياً دور منظمة (التواصل العالمي للمتطوعين)ICV" " علي تعاونها اللصيق مع الجمعية حتى تمكنت من الوقوف علي أقدامها.

 

عموماً، ما زال الإسهام المالي للجالية الارترية قاصراً عما وُضع عليه من آمال مبكرة، ففي الوقت الذي لم تتجاوز إسهامات أعضائها في هذا المجال مبلغ ال 500 فرنك سويسري، كان المدرسون المتطوعون وأعضاء لجنة الجمعية أنفسهم يدفعون الكثير من النقود من جيبهم الخاص لتمويل ما يقومون به من عمل تطوعي.

 

أعضاء المؤتمر حيـــُّـــوا بحرارة الإنجازات العظيمة للشباب المتطوعين ولجنة الجمعية، لذلك أعادوا انتخاب كلٍّ من تيدروس إياسو، صوفيا عمار، أوليفيا هيلر، عوت أرغاي، تيدروس تخلماريام، راجين منهم مواصلة مهمتهم المقدسة للدورة القادمة، أيضاً قبل كل من: مرهاوي برهي وطقاي تسفالدت تكليف المؤتمرين لهم مواصلة عملهما مستشارَيْن للجنة الجمعية للشباب.

 

كما يتوقع أن يتقبل كل من: أحمد سرور وعبد الله محمد علي ترشيحهم الغيابي لتكليفهم بمهمة العمل مراجعـَــيْن للجمعية.

 

توصل المؤتمرون الي ضرورة أن تشتمل الخطط القادمة علي نشاطات فلكلورية وثقافية ذاتية المبادرة، فضلاً عن إيجاد مقر مهيأ يكون ملتقىً حراً للارتريين وأصدقائهم.  .   

Last modified on Thursday, 29 December 2016 14:15